Beach.jpg

حركة سحر اجتماعي

جاليات المساعدة التي تخلق التغيير

سحر اجتماعي هي حركة اجتماعية تعمل على ازالة الشعور بالوحدة وبناء التضامن بين الأفراد والمجموعات، من خلال إنشاء مجتمعات تساعد على خلق التغيير (في العبرية، الاختصارات تعني سحر). انطلقت الحركة في نهاية فترة الاحتجاج الاجتماعي في صيف 2011 وتقدم مساعدة مهنية ومميزة في مجالات كثيرة للمدنيين الذين موجودين في حالة ضيق ويصعب عليهم التعامل مع الواقع الاقتصادي والاجتماعي في إسرائيل، وتساعد الأفراد والعائلات في حل مشاكل الوحدة والفقر والديون والأمراض وأزمات حياة تنبع من هذه المشاكل. في إطار النموذج المهني المميز الذي طورناه نعمل لقاءات بين مواطنين في حالة ضيق مع متطوعين الذين يقدموا لهم مرافقة شخصية مع مساعدة رجال مهنيين بالاقتصاد والحكم والعمل والصحة البدنية والنفسية، كجزء من الدعم المهني الشامل.

رؤية الحركة

خلق قدرة اجتماعية واقتصادية للأفراد والمجموعات، وإزالة التقسيمات البشرية التي تفصل وتخلق الشعور بالوحدة وبناء تماسك للمجتمع الإسرائيلي كله. وذلك من خلال إنشاء مجتمعات مساعدة شاملة وعن طريق إثارة القضايا الاجتماعية على الجدول الوطني. في رؤيتنا، لن نتوقف عن العمل الا ما يكون هناك شخص غير محتجز في وعي شخص آخر.

مصادر الإلهام هي قادة عظماء مثل مهاتما غاندي ونيلسون مانديلا ومارتين لوثر كينغ والدالاي لاما والحركات الشعبية غير العنيفة التي قادوها.

حلمنا هو المساهمة لإصلاح اجتماعي، وللمساعدة في عمل اللقاء بين الناس وقطاعات مختلفة من أجل خلق مجتمع متماسك وصحي.

قصتنا

في 14 يوليو / تموز 2012، أثناء مظاهرة بمناسبة مرور عام على اندلاع أكبر احتجاج اجتماعي في تاريخ البلاد، قام بحرق نفسه الراحل موشيه سيلمان. اشعاله لنفسه كان تعبير مأساوي لفقد الامل وحسم اليأس لإنسان لم يستطع أن يخرج من مازق اقتصادي صعب ومستمر. لقد حرق نفسه المرحوم سيلمان علنيا ولكن مع أزماته تعامل لوحده.

يومين بعد الحادث المؤلم والمأساوي، علم نيف أغام، مؤسس ورئيس الجمعية، أن عددًا من الأشخاص موجودين في نفس حالة المرحوم سيلمان وينووا الإساءة بأنفسهم. اقترح اغام إنشاء شبكة من مجتمعات المساعدة، والتي من شأنها أن تساهم في الربط بين مختلف الطبقات والقطاعات في المجتمع وتشجع العمل المشترك للتغيير اجتماعي. بهذه الفكرة انطلقنا لرحلة السحر الاجتماعي.

رأينا

تبين من اللحظة الأولى ان مأساة المرحوم سيلمان لم تكن مجرد مأساة شخصية، ولكنها تمثل مشكلة اجتماعية عميقة وواسعة. النظرة التي انطلقنا معها هي أن كل مواجهة إنسانية واقتصادية وصحية وقانونية وعاطفية او اجتماعية تصبح أسهل عندما الانسان ليس لوحده. وهذا صحيح لكل مرحلة في الحياة. بالفعل الوحدة نفسها، "الطاعون الخفي"، هي غالبًا ما تكون المشكلة نفسها.

لذلك، كننا سعيدين من الخبر أنه في يناير 2018، بعد أكثر من أربع سنوات من لحظة الانطلاق، تم تعيين وزيرة "لشؤون الوحدة" في بريطانيا من اجل مكافحة ما سمته رئيسة وزراء المملكة المتحدة "الواقع المحزن للحياة العصرية لكثير من الناس". في رأينا، يكفي الحضور ووقف الإنسان لصالح اخيه والتضامن الاجتماعي لعمل تغيير عميق بمواجهة هذه القضية ومع تحديات تأتي معها. وببساطة - "أحب لغيرك كما تحب لنفسك". هذه هو جوهر الأمر. ووجدنا أيضًا طريق لتحقيق ذلك معًا في الممارسة العملية.

مسيرتنا

منذ انطلاقنا في تموز (يوليو) 2012، وبفضل كرم "Inspiration Group”، المستثمرين المؤسسين للحركة، أنشأنا 7 مجتمعات في تل أبيب، وهرتسليا، ورمات غان، وحولون، واللد، وبالإضافة إلى مجتمع تنظيمي داخلي في شركة "شتراوس". ضمن النشاط حتى الآن، قمنا بمرافقة ومساعدة عدد كبير من الناس والنساء والأسر، حظينا بالشرف بتوجيه عدد كبير من المتطوعين والمتطوعات. التغييرات العميقة التي تحدث في حياة العديد من الناس والنساء الذين نرافقهم وأيضا في حياة المرافقين المتطوعين، الذين يشكلون مصدر إلهامنا، لا يتوقفون أبدًا أن يؤثّروا فينا ويعطونا القوة (يمكن العثور على قصص المشاركين والمرافقين في "المعرض").
نقوم بإنشاء شراكات مع جميع القطاعات كإيديولوجية وكجزء من رؤية بناء التماسك الاجتماعي. في جميع الأماكن التي نعمل فيها، نتعاون مع السلطة المحلية، مع المركز الجماهيري المحلي ومع المؤسسات الأكاديمية العاملة في السلطة، بما في ذلك المركز "البينتحومي" في هرتسليا، وجامعة تل أبيب، وجامعة بار إيلان، والكلية الأكاديمية تل أبيب - يافا. ما عدا شركة "شتراوس"، موجودين مع شركائنا بنك هبوعليم وبنك لئومي، وشركة المحاماة عاميت، وبولاك، وماطالون وشركاؤه، وشركة المحاسبة BDO زيف هافط التي تمثلنا منذ البداية.
في سبع السنوات الأولى من النشاط، عملت الحركة فقط في إطار جمعية مستقلة (سحر اجتماعي). خلال الفترة 2019-2020، وبسبب "التشابك السياسي" في البلاد، وعدم الميزانية، الذي أخر الحركة وأيضًا بسبب أزمة الكورونا التي أدت إلى تقليص مؤقت للنشاط، دمجت أنشطة الحركة داخل جمعية “بيت الحالمين" وبدأت الحركة تعمل في إطارها.
لأننا الأشخاص الذين كنا ننتظرهم وآن الاوان لتغيير الاتجاه وللبدء من جديد.

Group.jpg

الصيغة السحرية

تعمل الحركة كشبكة مجتمعات داعمة، التي تقدم مساعدة متعددة الأنظمة للمواطنين الذين يعانون من ضيق، بمساعدة مواطنين متطوعين ومهنيين. يستخدم نموذج المساعدة الفريد الذي طورناه في سحر اجتماعي القوة الهائلة للمجتمع كرافعة لمساعدة الأفراد وكوسيلة للتخفيف من الشعور بالوحدة، سواء من الموجهين المتطوعين والمشاركين. تقوم الحركة بتعاون مع جميع القطاعات التي يتكون منها المجتمع – القطاع العام وقطاع الأعمال وقطاع سن الشيخوخة والقطاع الأكاديمي.

عمل مزدوج

تضم الجمعية مرافق لكل مشترك الذي توجه لتلقي المساعدة. يجتمع الأزواج مرة في الأسبوع، ويبنون معًا برنامج مساعدة للمشترك ويعملوا لتنفيذها. في هذه اللقاءات، يتكوّن الاتصال وتنبني الثقة بين الاثنين. اثناء المحادثات تبدو قصة حياة المشترك والصعوبات التي يواجهها والمساعدة التي هو معني بالحصول عليها. يتعلم المرافق كيف بإمكانه المساعدة ويتم العمل والتفكير المشترك لإيجاد الحلول.

Hug.jpg

مساعدة شاملة

لمعالجة الضائقة المرتبطة بالضائقة المالية للمشترك، تقترح الجمعية مساعدة متعددة التخصصات بواسطة مهنيين من مجالات الاقتصاد وعلم النفس والقانون في نفس المكان (one-stop-shop).

قوة المجتمع

بالإضافة إلى عمل المرافقة الشخصية، يشارك الأزواج بلقاءات المجتمع. في هذه اللقاءات، يجري الحاضرين، الذين يأتونا من جميع طبقات المجتمع، بحثًا مشتركًا لحلول عملية، ويقدمون الدعم المتبادل، ويتعلمون ويقومون بورشات مشتركة ويعززون الشعور بالانتماء وتقدير الذات، وهو أمر مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من ضائقة. وهكذا، بمرور الوقت، نعمل بنشاط على بناء التماسك الاجتماعي في إسرائيل.

39cad3_58faa6db557044d68255403722856eac_mv2 copy.jpg
16Guidelines.jpeg

16 إرشادات

كجزء من النشاط، يتم عقد اجتماعات فردية وجماعية. بغض النظر عن المساعدة الشاملة المقدمة لكل مشارك، فإن اطار النشاط الاجتماعي هو البرنامج الدولي الـ 16، الذي قدمته الجمعية إلى إسرائيل في عام 2020. يعتمد البرنامج على فكرة بسيطة - يمكننا تغيير الطريقة التي نختبر بها العالم من خلال التفكير العميق وتغيير طريقة تفكيرنا وتصرفنا وتعاملنا مع الاخرين وكيف نجد المعنى للحياة والاحداث من حولنا. يتيح استكشاف المبادئ التوجيهية الستة عشر، التي تعبر عن القيم العالمية، معرفة أعمق بأنفسنا، وتغيير التصورات الذاتية التقييدية، وتحسين علاقاتنا، واتخاذ قرارات أفضل، وإيجاد راحة البال والمرونة، حتى في أوقات الأزمات. يمكن قراءة المزيد حول برنامج إرشادات 16G (16G) هنا.

النشاط الاجتماعي لتغيير السياسات

في الوقت الحالي، يواجه عشرات الآلاف من المواطنين في إسرائيل مشاكل اقتصادية وقانونية وتشغيلية وبيروقراطية ونفسية شديدة. نرفض أن نظل غير مبالين ونترك الناس في ضيق وحدهم لمصيرهم. نعمل على حد سواء لتقديم المساعدة الشخصية لكل فرد من المحتاجين لمساعدة الجمعية، وأيضا لهدف التقدم سويا في النشاط لتغيير السياسة ولرفع الضائقة الاجتماعية على جدول الاعمال الوطني. نشجع النشاط المدني الفعال، وتحمل المسؤولية على واقع حياتنا والعمل الواسع لاستعادة الثقة في قوتنا المشتركة لعمل التغيير.

הקהילות שלנו

هيكل المجتمعات

يضم كل مجتمع في سحر اجتماعي حوالي 35 عضوًا: 15 مرافق متطوع و15 مشترك و3-2 مستشارين مهنيين.

يدار المجتمع بواسطة منسقتين مهنيتين من مجالات العمل الاجتماعي وعلم النفس، تقدان العمليات الشخصية والجماعية.

المرافقون

متطوعون الذين يرافقون المشارك شخصيًا ويشاركون في المجتمع. يتدرب المتطوعون تدريبًا شاملاً وواسعًا ويرافقون من قبل الجمعية باستمرار. ويبنون مع المشتركين خطة عمل ويركزون على تنفيذها ويرافقون المشتركين جسديا ونفسيا.

المشتركون

أشخاص الذين وصلوا لمشاكل وصعوبات الذي لا يستطيعون الهروب منها لوحدهم والمعنيين بالمساعدة. غالبا هؤلاء ناس  من الطبقات الضعيفة في المجتمع أو أبناء الطبقة الوسطى الذين تورطوا. الملف الشخصي للمشتركين واسع ومتنوع، وكذلك مجموعة المشاكل التي يواجهونها.

مدير/ة المجتمع

 مهنيات من مجالات العمل الاجتماعي وعلم النفس، اللواتي يقدن العمليات الفردية والجماعية التابعة للمجتمع.

المستشارون المهنيون

متطوعون خبراء ومؤهلون من مجالات القانون والرفاهية واستنفاد الحقوق والاقتصاد وغير ذلك، الذين يقدمون استجابة مستمرة في مجال خبرتهم ومساعدة مباشرة للمرافق في تقييم الوضع والتفكير المهني وبناء برنامج مرافقة فعال.